زراعة الشعر للرجال

هي عملية تجميلية بسيطة يتم فيها نقل بصيلات من على جانبي الرأس إلى المنطقة الخالية أو التي تعاني ندرة في أعلى فروة الرأس أو في اللحية أو الشارب، وأحيانا تستبدل الشعيرات الطبيعية بأخرى صناعية.

المرشحون لعملية زراعة الشعر للرجال

  • الذين فقدوا شعرهم بسبب الصلع لأكثر من 5 سنوات
  • الذين يتوقعون استمرار فقدان الشعر.
  • الذين فقدوا الشعر بسبب حروق أو عملية جراحية.

أسباب تساقط الشعر لدى الرجال

  • هرمونات الذكورة والمعروفة باسم الأندروجين.
  • التوتر والضغوط النفسية.
  • نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات.
  • نقص البروتينات.
  • الإصابة بمرض فقر الدم ونقص الحديد.
  • تناول أدوية وعقاقير يكون تساقط الشعر أحد آثارها الجانبية.
  • الإصابة بأمراض جلدية وفطرية في فروة الرأس مثل الثعلبة البقعية.
  • التعرض لحوادث نتج عنه جروح وندوب في فروة الرأس.
  • اضطرابات الغدة الدرقية والتقدم في العمر.
  • الإكثار من التدخين والتعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة.

فحصوات قبل إجراء العملية

قبل تحديد موعد العملية والتقنية المستخدمة في زرع الشعر وعدد البصيلات المنقولة، يخضع المريض لعدد من التحاليل والاختبارات المعملية تحت إشراف الطبيب المختص، لمعرفة الحالة الصحية العامة، ومدى خطورة عملية زراعة الشعر على حياته.

خطوات إجراء عملية زراعة الشعر للرجال

إجراء فحوصات طبية للتأكد من الحالة الصحية العامة للمريض
اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة بعد تخديرها
بعد الزرع سيقوم الطبيب بتغطية فروة الرأس بشاش أو ضمادة لبضعة أيام.

نتائج زراعة الشعر للرجال

يلاحظ المريض خلال أول ثلاثة بعد إجراء عملي الزراعة أن بصيلات الشعر المزروعة بدأت في النمو، ولكن سرعان ما تتساقط ، تبعا لدورة نمو الشعر الطبيعية، ولكن مع بداية الشهر السادس تبدأ مرحلة النمو من الجديد، وتظهر النتيجة النهائية لعملية الزرع بعد مرور عام أو أكثر عليها.

تقنيات زراعة الشعر للرجال

هناك تقنيات كثيرة تستخدم في عمليات زراعة الشعر للرجال ، ويتم الاختيار من بينها وفق رغبة المريض وما يحدده الطبيب من تقنية تتماشى مع حالته الصحية، ومن هذه التقنيات:

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE

وهي أكثر تقنية يلجأ إليها الأطباء في مجال عمليات التجميل، من أجل القضاء على مشكلة الصلع، دون ترك جروح غائرة تستغرق وقت طويلا لتلتائم أو ندوب تدوم مع صاحبها سنوات طويلة.

زراعة الشعر للرجال بتقنية DHI

تتم الزراعة فيها على مرحلتين هم القطف ثم الزراعة مباشرة دون شق الجلد ، يتم فيها استخدام قلم تشوي، وتتمكن هذه التقنية من نقل وزراعة نحو 6000 شعرة في الجلسة الواحدة.

زراعة الشعر بتقنية السفير

تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تحت تأثير المخدر الموضعى. كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر بقطر يتراوح بنحو 0.7- 0.8 مم وفقا لسمك البصيلة، وذلك عن طريق جهاز السفير الدقيق. 

الأعراض الجانبية لعملية زراعة الشعر للرجال

  • سقوط الشعر المزروع .
  • حكة في المنطقة المزروعة
  • الشعور بألم المنطقتين المانحة والمستهدفة وهو أمر طبيعي
  • حدوث نزيف نتيجة الجروح الموجودة في فروة الرأس
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • الشعور بالخدر والتنميل بعد الجراحة
  • تورم المنطقة المزروعة

الأسئلة الشائعة في زراعة الشعر

يمكننا زراعة الشعر مهما كان العمر. ولكن يجب التذكير بأن فروة الرأس تتأثر بعوامل مهمة مثل العامل الوراثي ومدى العناية بالشعر. يزداد تأثير هذه العوامل مع تقدم السن. بعد ان تتم عملية زراعة الشعر يستمر الشعر بالتساقط، في أسوأ الحالات لغاية سنة، حتى يأخذ بالنهاية شكله الأخير ويبقى فقط الشعر المزروع .

تؤخذ البصيلات بشكل انفرادي بدقة وعناية متناهية. مساحة الصلع و كثافة الشعر في المنطقة المانحة لدى المريض تحدد عدد البصيلات اللازم زراعتها.

عملية زراعة الشعر هي احدى العمليات الجراحية التجميلية التي تتطلب جهدا يدويا كثيفا. بعد إجراء الفحص الاولى للمريض، يقوم الطبيب بوضع كافة العوامل بعين الاعتبار ويحدد بناء عليها تكلفة العملية حسب رؤيته وخبرته.

بعد عملية زراعة الشعر، وخصوصا عند الشباب، ينبغي استعمال الادوية التي يقدمها الطبيب .

يعتمد ذلك على مساحة المنطقة الخالية من الشعر. ولكن بشكل عام يمكن إجراء عدة عمليات لزراعة للشعر حسب رغبة المريض من حيث الشكل أو الكثافة المطلوبة .

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل