زراعة الشعر للنساء

قد يعتقد البعض أن عملية زرع الشعر مقتصرة على الرجال فقط، إلا أن ذلك ليس صحيحًا، فالنساء أكثر اهتمامًا من الرجال بشعرهن، بل أن بعض الرجال لا يبالون بتساقط شعرهم، ويلجأ أكثرهم إلى حلق رؤوسهم تمامًا، على اعتبار ذلك إحدى صيحات الموضة، أما المرأة فالشعر لديها يعتبر أهم شيء في جمالها وأنوثتها، وفي السنوات الأخيرة انتشرت حالات الصلع وتساقط الشعر بغزاره بين النساء، وهو ما جعل عملية زراعة الشعر للنساء حلا مناسبا لكل فتاة أو سيدة تعاني من فقدان الشعر أو تساقطه وتريد إطلالة صحية ورائعة تعيد إليها جمالها وثقتها بنفسها.

زراعة الشعر للنساء هي عبارة عن عملية تجميلية يتم فيها نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة خلف الرأس، وزرعها في المنطقة المستهدفة التي تعاني من الصلع أو قلة أو ندرة تواجد الشعر بها, وذلك بواسطة تقنيات يتم التطرق إليها لاحقًا.

من المرشحات لعملية زراعة الشعر للنساء

  • اللاتي تعانين من رقة وضعف الشعر وفروة الرأس.
  • اللاتي تعانين من حاجبين رقيقين أو خاليين من الشعر.
  • اللاتي فقدن بعض وليس كل الشعر نتيجة للحروق أو حوادث أو عمليات جراحية.
  • الاتي فقدان شعر نتيجة اضطرابات هرمونية أو تلقي علاج كميائي.
  • المصابات بالصلع والثعلبة.
  • النساء اللاتي عانين من فقدان الشعر بعد شد الوجه أو الإجراءات التجميلية الأخرى.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

  • استخدام المستحضرات الكيميائية بكثرة كالشامبوهات والصبغات ومثبتات الشعر.
  • الإكثار من استخدام مجففات الشعر.
  • كثرة التوتر العصبي والضغوط النفسية.
  • بعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة والصلع.
  • سوء التغذية وقلة نسبة البروتين والفيتامينات في الغذاء.
  • الأدوية الكيميائية المستخدمة في علاج بعض الأمراض الخبيثة مثل الأورام والسرطان.
  • التقدم في السن وخاصة في «سن اليأس».
  • أحيانًا يكون تساقط الشعر لدى المرآة أمر وراثيًا يتعلق بالهرمونات التي يفرزها الجسم.
  • اضطرابات الغدة الدرقية وتكيس المبايض، والإصابة بفقر الدم.
  • تناول حبوب منع الحمل، أثناء الحمل والولادة.

نصائح قبل إجراء العملية

  1. البحث عن أفضل المراكز العلاجية واختيار الأفضل بينها في مجال عمليات زراعة الشعر للنساء .
  2. التأكد من توفير المركز نظامًا للمتابعة المستمرة لحالتك وتطوراتها حتى اكتمال النتائج النهائية.
  3. التأكد من أن الجراح الذي تقصده هو أفضل طبيب في إجراء عملية زراعة الشعر للنساء لضمان سلامتك.
  4. التأكد من مهارة الطبيب ونجاح نتائجه السابقة، ويمكنك طلب الاطلاع على صور التجارب الخاصة بالمركز أو العيادة، لكن احذر من الصور المزيفة.
  5. التعرف على أحدث تقنيات زراعة الشعر للنساء حول العالم لتحديد الأفضل لحالتك.
  6. معرفة عدد الجذور التي ستزرع في المكان الذي تريد أن تزرعه، ولا تبالغ في تكثيف شعرك، لأن ذلك قد يأتي بنتائج سلبية فيما بعد.
  7. قبل العملية بأسبوعين، ينبغي التوقف عن تناول أدوية أو فيتامينات تحتوي على الأسبرين أو الإيبيوبروفين، والتوقف عن تناول الأعشاب مثل الشاي الأخضر و الثوم، وأيضا الابتعاد عن تناول فيتامين E؛ لأنهم يزيدون فرص حصول النزيف ويصبح استقرار الجذور المزروعة حديثاً أمراً صعب الإكثار من تناول فيتامين سي

خطوات إجراء عملية زراعة الشعر للنساء

  1. تحديد عدد البصيلات المنقولة إلى المنطقة المستهدفة والاستقرار على أنسب تقنية يتم بها زراعة الشعر للنساء .
  2. تقصير شعر المنطقة المانحة في مؤخرة فروة الرأس، وجعله بطول 1 أو 2 مليمتر.
  3. تخدير المنطقة المانحة موضعيًا.
  4. قطف أو انتزاع بصيلات الشعر في المنطقة المانحة تمهيدًا لزرعة في المنطقة المستهدفة، باستخدام تقنية الشرائح أو الاقتطاف.
  5. تحديد إتجاه ومكان زراعة الشعر في المنطقة المستهدفة مع تخديرها موضوعيًا.
  6. زراعة الشرائح الصغيرة أو البصيلات مع مراعاة كثافة الشعر المطلوبة و اتجاه الشعر.
  7. تستغرق العملية ما بين 4 إلى 8 ساعات وفقاً لمساحة المنطقة المستهدفة وعدد البصيلات أو الشرائح المستخدمة في العملية، ولا تحتاج المريضة للمبيت في المستشفى بعد إجراء الجراحة إذ يمكنها المغادرة بعد عدة ساعات من إجراء العملية.

نصائح بعد إجراء العملية

  1. تجنب ملامسة أماكن زرع الشعر بعد العملية، أو تعريضها للصدمات أو الاحتكاك.
  2. عدم بذل أي مجهود زائد خلال الثلاثة أيام الأولى.
    الابتعاد عن الانحناء وخفض الرأس لأسفل في أول أيام بعد زرع الشعر.
  3. النوم يكون على الظهر، مع جعل الرأس مرتفعا عن بقية مستوى الجسم بزاوية 45 درجة.
  4. تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، أو الرياح الشديدة أو الأمطار.
  5. الالتزام بالتعليمات والإشادات الطبية التي يحددها الطبيب والمواظبة على تناول الجراعات العلاجية في موعدها.
  6. عدم ممارسة الرياضات العنيفة والتي تحتاج لمجهود بدني شاق خلال الشهر الأول.
    الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول.
  7. عدم قص الشعر أو صبغة قبل الموعد الذي يحدده الطبيب.
  8. مراجعة الطبيب في حالة وجود نزيف شديد أو التقيؤ المتكرر أوفقدان التوازن.
  9. تساقط الشعر هي عملية مستمرة ، لذلك قد تحتاجين إلى إجراء عملية أخرى للحصول على كثافة أكبر أو لتغطية أماكن صلع جديدة .

تقنيات عملية زراعة الشعر للنساء

زراعة الشعر للنساء بتقنية الاقتطاف FUE

وهي الأحدث والأكثر انتشاراً وتطوراً في الوقت الحالي، وتختلف عن تقنية الشريحة –السالف ذكرها- في طريقة أخذ البصيلات، حيث يقوم الطبيب باستخراج بصيلات كاملة باستخدام إبر معينة من مؤخرة فروة الرأس، ثم يقوم بإعادة زراعتها مرة أخرى وفقا للخريطة المحددة لزراعة الشعر في مقدمة الرأس.

زراعة الشعر بتقنية أقلام تشويDHI

وتتم عملية زراعة الشعر للنساء فيها على مرحلتين، إذ يعتمد على أداة قلم تشوي لشق القناة المستقبلة ثم زرع بصيلة الشعر مباشرة، ويطلق عليها أيضًا تقنية زراعة الشعر دون حلاقة، ويلجأ نساء كثيرات إلى هذه التقنية حتى لا يعرف أحد أنهن أجروا عمليات زراعة الشعر.

زراعة الشعر بتقنية السفير

تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تحت تأثير المخدر الموضعى. كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر بقطر يتراوح بنحو 0.7- 0.8 مم وفقا لسمك البصيلة، وذلك عن طريق جهاز السفير الدقيق. عقب ذلك يتم زراعة البصيلات المقتطفة داخل قنوات الشعر المخصصة لها كما هو الحال فى تقنية الاقتطاف (إف يو إى).

الأعراض الجانبية لعملية زراعة الشعر للنساء

  • سقوط الشعر المزروع وهذا أمر طبيعي لا يدعو للقلق، وسوف يعود الشعر للنمو بالكامل مرة أخرى في غضون أسابيع.
  • الإصابة بحكة في المنطقة التي تم زراعة الشعيرات بها، ويمكن التغلب عليها باستخدام الشامبوهات والمحاليل الطبية المخصصة لذلك الغرض.
  • الشعور بألم المنطقتين المانحة والمستهدفة وهو أمر طبيعي بعد إجراء أي عملية فيتم إعطاء المريضة بعض المسكنات.
  • حدوث نزيف نتيجة الجروح الموجودة في فروة الرأس؛ ولكن لا داعي للقلق فيمكن معالجة النزيف مع مرور الوقت.
  • الشعور بالدوار والغثيان.

الأسئلة الشائعة في زراعة الشعر

يمكننا زراعة الشعر مهما كان العمر. ولكن يجب التذكير بأن فروة الرأس تتأثر بعوامل مهمة مثل العامل الوراثي ومدى العناية بالشعر. يزداد تأثير هذه العوامل مع تقدم السن. بعد ان تتم عملية زراعة الشعر يستمر الشعر بالتساقط، في أسوأ الحالات لغاية سنة، حتى يأخذ بالنهاية شكله الأخير ويبقى فقط الشعر المزروع .

تؤخذ البصيلات بشكل انفرادي بدقة وعناية متناهية. مساحة الصلع و كثافة الشعر في المنطقة المانحة لدى المريض تحدد عدد البصيلات اللازم زراعتها.

عملية زراعة الشعر هي احدى العمليات الجراحية التجميلية التي تتطلب جهدا يدويا كثيفا. بعد إجراء الفحص الاولى للمريض، يقوم الطبيب بوضع كافة العوامل بعين الاعتبار ويحدد بناء عليها تكلفة العملية حسب رؤيته وخبرته.

بعد عملية زراعة الشعر، وخصوصا عند الشباب، ينبغي استعمال الادوية التي يقدمها الطبيب .

يعتمد ذلك على مساحة المنطقة الخالية من الشعر. ولكن بشكل عام يمكن إجراء عدة عمليات لزراعة للشعر حسب رغبة المريض من حيث الشكل أو الكثافة المطلوبة .

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل