زراعة اللحية والذقن

اللحية من الأشياء التي تكمل المظهر الجمالي لوجه الرجل، وتساعد في الحماية من حروق أشعة الشمس، وتغطي أيضا شحوم الرقبة. وبينما يمتلك بعض الرجال شعر كثيف في منطقة الوجه، فهناك الكثيرون لا يمتلكون تلك الخاصية لأسباب عديدة، وهو ما يجعلهم متوقين للحصول على شعر لحية كثيف. الكثير من الرجال لديهم خلفية عن إمكانية زراعة شعر الذقن ، والكثير منهم بالفعل أقدموا على إجراء عمليات زراعة لشعر اللحية والتي تؤهلهم للحصول على طرق عديدة لتصفيف تلك المنطقة الجذابة.

أسباب فقدان الشعر في منطقة اللحية والشارب

  • الجروح الناتجة عن الحروق والحوادث أو العمليات الجراحية.
  • ثعلبة ناتجة عن شد شعر اللحية الطويل.
  • فقدان الشعر الوراثي.
  • العدوى الفطرية بسبب الحلاقة.
  • الثعلبة البقعية والتي تتسبب في فقدان شعر مناطق معينة.

بالإضافة لما سبق، يرغب بعض الرجال في زيادة كثافة بعض المناطق في اللحية أو الشارب بناء على رغبتهم في عمل بعض التسريحات بهدف الموضة أو تسريحات ذات طبيعة خاصة بهم.

هل يختلف تخطيط عملية الزراعة في منطقة اللحية والشارب عنه في فروة الرأس؟

المبادئ الأساسية لعملية الزراعة متشابهة تقريبا، ولكن تحتاج للتخطيط لها بطريقة مختلفة ومميزة. يجب على الطبيب أن يختبر كامل الوجه بالتفصيل قبل أن يشرع في تحديد عدد الوحدات التي سيتم زراعتها لكل منطقة من مناطق اللحية والشارب. وأكثر هذه الحالات شيوعا هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشعر الوراثي في منطقة اللحية والشارب. فيحتاج هذا النوع تقريبا 2500 وحدة اقتطاف لإعادة هيكلة كامل اللحية والشارب. يتم اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة بالطريقة نفسها المتبعة في زراعة الشعر باالاقتطاف الالترا سليت ، ويكون الاختلاف الوحيد في كيفية توزيع الشعر على المنطقة المستقبلة واتجاه نمو الشعر المزروع حتى يبدو طبيعيا. وكذلك يجب مراعاة الجروح وحجمها، لأن أي شق أو جرح من الممكن أن يسبب أثرا ملحوظا في المستقبل.

استخدام شعر اللحية كمانح للحية نفسها، أو بمعنى أدق اقتطاف بعض شعر اللحية الكثيف لمنحه للمناطق الأقل كثافة، يكون مطلوبا إذا كانت المنطقة المستقبلة تحتاج ما يقارب من 100 – 150 شعرة أو في تكثيف شعر الشارب والذي يحتاج لمثل هذه النسبة تقريبا. ولكن النسب الأعلى من ذلك تكون في حاجة لشعر فروة الرأس كمنطقة مانحة.

تقنيات زراعة اللحية والذقن

زراعة الشعر للرجال بتقنية DHI

تتم الزراعة فيها على مرحلتين هم القطف ثم الزراعة مباشرة دون شق الجلد ، يتم فيها استخدام قلم تشوي، وتتمكن هذه التقنية من نقل وزراعة نحو 6000 شعرة في الجلسة الواحدة.

زراعة الشعر بتقنية السفير

تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تحت تأثير المخدر الموضعى. كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر بقطر يتراوح بنحو 0.7- 0.8 مم وفقا لسمك البصيلة، وذلك عن طريق جهاز السفير الدقيق. 

مناطق زراعة شعر اللحية والشارب

منطقة الفكين

منطقة ما تحت اللحية

منطقة شعر الرقبة

منطقة الوجنتين (الخدين)

منطقة السوالف

منطقة الشارب

ما بعد زراعة شعر الذقن

خلال فترة ما بعد عملية زراعة شعر الذقن ، من الممكن حدوث سيولة في اللعاب نتيجة التخدير الموضعي، فينصح بتناول أشباه السوائل خلال اليوم التالي للعملية. نمو الشعر ربما يستغرق 3 أشهر ويتحسن تماما في الأشهر التي تتبع هذه الفترة. وربما يحدث أيضا تورم سطحي خفيف ينتج عنه آثار كدمات وتستغرق يومين فقط كي يزول أثرها.

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل