تكميم المعدة

ما هي عملية تكميم المعدة؟

تعتمد عملية تكميم المعدة على استئصال جزء منها لتحفيز فقدان الوزن عن طريق الحد من تناول الطعام، يزيل الجراح حوالي 75% من المعدة،

وهو ما ينتج عنه أن تأخذ المعدة شكل أنبوب يحمل طعامًا أقل بكثير.

عادة ما يفقد الشخص 60% من الوزن الزائد بعد العملية خاصة مع الالتزام الجيد بممارسة التمارين الرياضية بانتظام وعادات الأكل الجيدة.

يعتبر تكميم المعدة إجراء دائم لا يمكن التراجع فيه، ولا يعتمد على  وجود جسم غريب داخل المعدة، أو إعادة ترتيب دور الأمعاء كما هو الحال في عمليات تغيير مجرى المعدة، ويجد معظم المرضى نفسهم قادرين على تناول كافة أنواع الطعام بما في ذلك اللحوم والخضروات الليفية بعد تماثل الشفاء من العملية الجراحية.

تؤدي إزالة جزء من المعدة إلى خفض مستوى هرمون الجسم المسمى “غريلين”، والذي يشار إليه عادة باسم “هرمون الجوع”. وهكذا، يجد الكثير من الناس أنهم أقل جوعًا بعد استئصال جزء من المعدة. يلعب الغريلين أيضًا دورًا في ارتفاع نسبة السكر في الدم، لذلك فإن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني غالباً ما يرون انخفاضًا مباشرًا في حاجتهم إلى أدوية السكري (خاصة الأدوية عن طريق الفم) بعد الاستئصال من المعدة.

فوائد عملية تكميم المعدة

  • تؤدي العملية إلى فقدان سريع وفعال في الوزن مقارنة بجراحات السمنة الأخري.
  • التغييرات الهرمونية بعد العملية تساعد المرضى على الشعور بالرضا.
  • تناول كميات أقل من الطعام.
  • تحسين حالة مرضى السكر.
  • لا تتطلب وضع اجسام غريبة داخل المعدة أو إعادة توجيه مجرى الطعام.
  • تسبب تغيرات إيجابية في هرمونات الأمعاء التي تكبح الجوع وتقلل من الشهية وتحسن الشبع.

متطلبات عملية تكميم المعدة

• تحتاج عملية تكميم المعدة إلي اتباع تعليمات الطبيب الغذائية قبل الخضوع لها لمدة قد تشمل اسبوعين، يتضمن ذلك تغييرات في النظام الغذائي قبل
الجراحة والتي ستكون ضرورية بعد العملية أيضاً.
• يعرف هذا النظام قبل العملية باسم “تقليص الكبد”. هذا الانخفاض في حجم الكبد يجعل الجراحة أقل صعوبة وأسرع ، مما يقلل من مضاعفات ما بعد الجراحة.
• إذا كان المريض يعاني من أي أمراض يجب الخضوع للعلاج قبل العملية لتقليل المخاطر التي يمكن أن تحدث.

لماذا يتم اللجوء لعملية تكميم المعدة؟

• تستخدم العملية في المقام الأول جزء من نظام فقدان الوزن الجراحي، يستفيد منها المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم مرتفع جداً والمعرضين
للإصابة بأمراض أو مشاكل في القلب أو الرئة.
• ترتبط العملية أيضاً بتحسين العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم ،وتوقف التنفس أثناء النوم ومستويات
الكوليسترول غير الطبيعية في أكثر من 75 ٪ من المرضى الذين يخضعون لها.

إجراءات عملية تكميم المعدة

• أثناء عملية تكميم المعدة يزيل الجراح جزء كبير من المعدة مما يخلق معدة جديدة على شكل موزة وهو الجزء المتبقي. وتقوم المعدة بوضعها
الجديد بمعالجة الطعام بشكل أسرع، مما يخلق شعورًا مبكرًا بالامتلاء.
• حالياً يتم إجراء العملية عادة بالمنظار باستخدام بضع شقوق صغيرة. ويستخدم الطبيب أنابيب أسطوانية ضيقة تسمى trocars للوصول إلى تجويف
البطن من خلال شق صغير في جدار البطن العلوي.
• أثناء العملية يقوم الطبيب بإدخال أنبوب عرض بكاميرا صغيرة (منظار البطن) وأدوات صغيرة أخرى في هذه الشقوق الصغيرة لإزالة جزء من المعدة،
يتم غلق المعدة على شكل أنبوب والتي يتم تركها مغلقة مع المواد الغذائية.
• تتراوح مدة هذا الإجراء ساعة تقريبا. وبعد انتهاء العملية يبقى المريض في المستشفى لمدة من ليلة الى ثلاث ليالي.

النظام الغذائي بعد عملية التكميم

• يعود معظم المرضى إلى العمل بعد أسبوعين .
• عادة ما يكون التعب شائع في أول أسبوعين بسبب انخفاض السعرات الحرارية من النظام الغذائي السائل.
• ومع ذلك، فإن غالبية المرضى لا يشعرون بالجوع خلال هذه المرحلة من النظام الغذائي.
• ويتحسن مستوى الطاقة بسرعة بعد إدخال نظام غذائي ناعم، والذي يستغرق حوالي أسبوعين بعد الجراحة في بعض الأحيان.
يحتاج المريض بعد عملية تكميم المعدة إلى اتباع نظام غذائي سائل لعدة أسابيع يتبعها ارتفاع قدرته على تناول الأطعمة الرطبة الناعمة.
قد يستغرق الأمر من 4 إلى 6 أسابيع قبل أن يتمكن من البدء في إضافة طعام صلب وبمجرد قدرته على تناول هذا الطعام من المهم الحفاظ على نظام غذائي
صحي للمساعدة في استمرار فقدان الوزن.

مميزات عملية تكميم المعدة

مؤشرات يجب وضعها في الاعتبار

في اليوم الأول بعد الجراحة، لن يتمكن المريض إلا من شرب السوائل صافية.
بحلول الوقت الذي يمكنه فيه مغادرة المستشفى وهو غالباَ ما يكون بعد 3 أيام، يمكنه أن يأكل الأطعمة المهروسة ويستمر في ذلك لمدة 4 أسابيع.
بعد الشهر الأول، ينتقل المريض إلى تناول الأطعمة الصلبة اللينة ببطء شديد،
وهناك مؤشرات أخرى يجب وضعها في الاعتبار وهي:
• ضرورة مضغ كل الطعام جيداً قبل بلعه.
• شرب السوائل بعد الانتهاء من تناول الوجبات.

وهناك مؤشرات أخرى يجب وضعها في الاعتبار وهي:

• تجنب المشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية والوجبات الخفيفة.
• تناول الفيتامينات والمكملات المعدنية كل يوم.
• تجنب الوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس والحلويات أو العصائر(المشروبات السكرية).
• محاولة زيادة النشاط “ممارسة الرياضة ” للمساهمة في الحصول على افضل نتيجة ممكنة.
• يجب تناول المكملات الغذائية لتجنب المضاعفات مثل فقر الدم والأعياء والشعور بالتوعك.

مميزات عملية تكميم المعدة

مميزات عملية تكميم المعدة

• المساعدة في الوصول للوزن المثالي.
• تحسين أعراض التعب مثل ضيق التنفس وتحسين نوعية الحياة مثل مستويات الطاقة لديك.
• والقدرة على المشي وممارسة الرياضة.
• تقليل من الألم في المفاصل التي تحمل الوزن والظهر.
• يمكن تحسين العديد من الحالات الطبية مما يؤدي إلى تقليل الحاجة إلى الدواء في بعض الأمراض مثل “السكري، ضغط الدم المرتفع،
توقف التنفس أثناء النوم، ارتفاع الكوليسترول في الدم، تكيس المبايض”.

ما مقدار الوزن المفقود بعد عملية تكميم المعدة؟

• في المتوسط ، يفقد الناس حوالي 60-70 ٪ من وزنهم الزائد.
• أول أسبوعين: 10-20 % من فقدان الوزن الزائد.
• أول 3 أشهر: 35-45 ٪ من فقدان الوزن الزائد.
• أول 6 أشهر: 50-60 ٪ من فقدان الوزن الزائد.
• السنة الأولى: 60-70 ٪ من فقدان الوزن الزائد.
• معظم الناس يصلون إلى أدنى وزن لهم بعد 12-24 شهرا بعد الجراحة.

معدل النجاح في عملية تكميم المعدة يصل لـ حوالي 85-90 ٪

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل