التثدي عند الرجال

بعض الرجال يعانون من ترهلات الصدر وفي مرحلة ما من حياة أي رجل قد يكون معرضًا لهذه المشكلة، والتي تسبب الكثير من الاحراج والمعاناة في اختيار الملابس حتى لا تظهر المشكلة التي يعانون منها بالإضافة للاذى النفسي نتيجة نظرة الاخرين لهم.

ماذا يعني التثدي عند الرجال

التثدي عبارة عن تضخم في نسيج الغدة الثديية التي تقع وراء الحلمة مباشرة، ويظهر في صورة انتفاخ وبروز، قد يكون مصحوبًا بالألم في بعض الحالات عند الضغط، ويظهر التثدي في مراحل عمرية مختلفة منذ الطفولة وحتى الشيخوخة بسبب اضطرابات هرمونات الذكورة مقارنة بالهرمونات الأنثوية، ومن أبرز أعراض التثدي:
• الدهون الزائدة المتراكمة.
• نمو الأنسجة الغدية الزائدة.
• نمو أحد الثديين عن الآخر.
• في بعض الأحيان في الحالات الشديدة يظهر في صورة ترهل حاد في الثديين.

الهدف من عملية إزالة التثدي

عملية التثدي تعمل على التخلص من نسيج الثدي المتضخم، وتحسن محيط الصدر، وترجعه لشكله الطبيعي، وتعتمد درجة التدخل الجراحي على شدة التثدي، ففي الحالات الشديدة لا يتم إزالة النسيج المتضخم فقط بل التخلص من الجلد الزائد، وتضييق الهالات الواسعة، وتحسين موضعها في منتصف الثدي، وفي حالة وجود الكثير من الدهون يتم شفط الدهون أولًا.

إجراءات عملية إزالة التثدي

وهنا يجب ان نميز بين عمليتين من حيث الحالة

إزالة التثدي الناتجة عن نسيج الثدي المتضخم

تتم العملية تحت التخدير العام، وتستمر لفترة تتراوح بين ساعة وثلاث ساعات وتمر بالخطوات التالية:
• بعد تخدير الجسم بالكامل يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير في أحد جانبي الثدي، أو تحت الإبط، ويمكن إجراؤه على حافة هالة الثدي بشكل غير ملحوظ تمامًا.
• يدخل الطبيب أداة شفط الدهون للتخلص من الدهون المتراكمة عبر شقوق الجراحة.
• يحرك الطبيب أداة شفط الدهون ذهابًا وإيابًا لتفتيت الدهون ثم باستخدام مضخة شفط الدهون يتخلص منها.
• باستخدام الأدوات الجراحية يزيل الطبيب نسيج الثدي المتضخم الليفي.
• حسب درجة التصحيح المطلوبة يتخلص الطبيب من الجلد الزائد بقصه وشده، ثم تغلق شقوق الجراحة.
• توضع الضمادات والشاش على شقوق الجراحة، وتعلق أنابيب لتصريف السوائل.
• يوضع المريض تحت المراقبة لعدة ساعات لاختبار حالته الصحية والتأكد من نتائج الجراحة.

إزالة التثدي بشفط الدهون بتقنية الفيزر

يتم إجراء عملية إزالة التثدي بالفيزر تحت العام، ويمكن إجراؤها على مرحلتين في حالات التثدي الشديدة، وتمر بالآتي:
• بعد التخدير يقوم الطبيب بعمل شقوق الجراحة ولكنها تكون أكثر دقة وهي عبارة عن فتحات صغيرة جدا .
• يحقن محلول ملحي معقم مختلط بمواد أخرى تساعد في تمديد الدهون حتى تذوب بسهولة.
• يدخل الطبيب أدوات شفط الدهون والتي تكون أكثر دقة، وتطلق موجات فوق صوتية تتميز بخاصية إطلاق ذبذبات اهتزازية، ودرجة حرارة متوسطة.
• عن طريق درجة الحرارة وذبذبات الاهتزاز يتم إذابة الدهون باعتدال.
• تتميز الموجات فوق الصوتية بالقدرة على تفتيت نسيج الثدي المتضخم أيضًا، ونحت الصدر بدون أي اثار جانبية او اضرار.
• درجة الحرارة تحفز إنتاج ألياف كولاجين جديدة تعمل على شد الجلد مما يدعم النتائج .
• وبعد شفط الدهون والتخلص من نسيج الثدي يترك الطبيب بعض المحلول الملحي داخل شقوق الجراحة حتى تغلق الأوعية الدموية ولا يتعرض الثدي للنزيف.

الارشادات التي يجب على المريض الالتزام بها بعد عملية إزالة التثدي

ارتداء المشد

لأنه يساعد في ضغط الجلد وإعادته بسرعة لوضعه الطبيعي، ويتميز بالقدرة الفائقة على امتصاص السوائل الفائضة، فبعد إزالة الأنسجة والدهون في أي عملية يرسل الجسم سوائل لتعزيز الشفاء وحماية الأنسجة، ولذلك يضع الطبيب أنابيب تصريف السوائل ويساعد المشد في سرعة تفريغ الجسم منها.المشد يحمي شقوق الجراحة من التلوث أيضًا، كما يقلل من التورم والانتفاخات، ويجب الاستمرار في ارتدائه لمدة 3 إلى 4 أسابيع على الأقل.

الأنشطة والحركة

بعد عملية التثدي يجب الحصول على راحة كافية ، في هذه الحالة يجب أن ينام المريض لمدة، وبعد 3 أيام حتى يصبح المريض قادرًا على الحركة والقيام بالأنشطة اليومية يجب أن يحرص على المشي الخفيف كل ساعتين داخل المنزل لعدة دقائق.
يساعد المشي الخفيف على تحريك الجسم وتنشيط الدورة الدموية ومنع تكون جلطات الساقين والدم، وخلال أسبوع تكون شقوق الجراحة قد بدأت في الشفاء يمكن زيادة معدل المشي بعدها، ولكن التمرينات والأنشطة التي تحتاج مجهودًا بدنيًّا تحظر لمدة 3 أسابيع على الأقل، وعند السماح بممارستها يجب بدؤها بالتدريج.

الأدوية

في حالة التخدير العام قد يصف الطبيب أدوية مضادة للغثيان، وفي كل الأحوال يجب تناول الأدوية المضادة لتجلط الدم، وعند الشعور بالألم تساعد المسكنات في السيطرة عليه سواء بوصفة طبية أو بدونها، كما يجب تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى، ووضع مراهم من المضاد الحيوي لتجنب انتقال العدوى عبر شقوق الجراحة.

العناية بشقوق الجراحة

المشد يحمي شقوق الجراحة من التلوث وكذلك المضادات الحيوية، ويمكن وضع مراهم السيليكون الهلامي على الشقوق في حالة جراحة تصغير الثدي لمنع التدنب، أما في حالة شفط الدهون تكون الشقوق في غاية الدقة فلا ينتج عنها ندبات، ويجب تفريغ أنايبب تصريف السوائل كل فترة عند امتلائها وتنظيفها، وتغيير الضمادات لمنع التلوث.

وفي فترة التعافي يجب مراقبة الصحة العامة وملاحظة أية تغيرات بالقرب من شقوق الجراحة وعند رؤية أية من العلامات التالية يجب إخبار الطبيب على الفور:
آلام الصدر.
صعوبة التنفس.
زيادة معدل ضربات القلب عن المستوى الطبيعي.

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل