شد البطن

تعتبر عملية شد البطن من اكثر العمليات طلبا وحاجة من قبل المرضى الذين يستهدفون مشفانا حيث يؤدي الحمل المتكرر والتقلبات الحادة في الوزن أو حتى فقدان كبير للوزن إلى ظهور بطن بارز ذو جلد مترهل وعضلات ضعيفة. وتهدف جراحة شد البطن أو عملية شد البطن إلى شد الكتلة العضلية في البطن من تحت الثديين إلى منطقة العانة وإلى إزالة الدهون والجلد الزائد من أسفل ومنتصف البطن، مما يؤدي إلى بطن مشدود وجميل.

تعالج عملية شد البطن الجراحية الحالات التالية

  • حالات الانفصال العضلي بعد الولادة .
  • الترهلات الحادة بعد الولادة.
  • علامات التمدد.
  • ندبة الجراحة القيصرية يتم استبدالها بندية تجميلية غير واضحة.

من المرضى المؤهلين لعملية شد البطن ؟

  • أن يبلغ الشخص من العمر 18 عامًا.
  • ألا يكون مدخنًا، أو قادرًا على الإقلاع عن التدخين قبل وبعد العملية.
  • ألا يكون قد خضع لعملية في البطن ومازال في فترة التعافي.
  • أن يعاني من ترهلات حادة أو متوسطة.
  • أن يكون في حدود الوزن الطبيعي وألا تزداد كتلة الجسم عن 30 كيلو غرام.
  • أن يكون الشخص ذو صحة جيدة، ولا توجد أي حالات صحية مهددة للحياة.

الارشادات التي يجب اتباعها قبل العملية

  • عدم تناول الادوية المميعة للدم مثل الفيتامينات ، الأسبرين، والإيبروبروفين لمدة أسبوعن قبل وبعد الجراحة.
  • الامتناع عن تناول المكملات العشبية والأدوية المضادة للالتهابات
  • يوصي بضرورة تناول المضادات الحيوية قبل وبعد الجراحة .
  • يوصي بالامتناع عن التدخين قبل وبعد العملية لمدة أسبوعين.
  • الكحول يتداخل مع فعالية التخدير والأدوية لذا يجب منعه لمدة أسبوعين قبل وبعد العملية.
  • يجب فهم الآثار الجانبية وكيفية التعامل معها؛ لتجنب حدوث مضاعفات.

تقنيات عملية شد البطن

هناك العديد من التقنيات التي يمكن إجراء عملية شد البطن بها، وتناسب كل تقنية منها حالة ومكان الترهل، وتشمل ما يلي:

شد البطن الجزئي

هذه التقنية تتم في حالة وجود ترهلات في الجزء السفلي فقط من البطن أي أسفل السرة وحولها، ويتم عمل شق جراحي عرضي أسفل البطن فوق العانة، لشد الأنسجة والتخلص من الترهلات.

شد البطن الكامل

تتم هذه التقنية في حالة وجود ترهلات في الجزئين السفلي والعلوي من البطن، ويقوم الطبيب بعمل شقين جراحيين الأول أسفل البطن أيضًا بشكل عرضي يمتد بين عظام الوركين، والآخر حول السرة لشد الجزء العلوي من البطن، والتخلص من الترهلات حول السرة.

شد البطن الدائري

تناسب من يعانون من الحالات الحادة من الترهل بعد فقدان كميات هائلة من الوزن، أو فقدان الوزن بعد إحدى جراحات السمنة، مثل شد البطن بعد التكميم، ويتم عمل شق جراحي دائري أسفل البطن للتخلص من ترهلات الجانبين، وأسفل الظهر والأرداف والبطن في نفس الإجراء.

شد البطن العكسي

يناسب من يعانون من ترهلات في الجزء العلوي فقط من البطن، بينما الجزء السفلي مشدودًا ويتم عمل شق جراحي أسفل الصدر، للتخلص من الترهلات، ويمكن شد الثديين في الإجراء نفسه بدون عمل فتحة جراحية أخرى.

في حالة شد البطن الدائري قد يقوم الطبيب بعمل شق جراحي عمودي في منتصف البطن يتقاطع مع السرة للتخلص من الترهلات المحيطة بالخصر وإصلاح عضلات البطن من الداخل وشد الأنسجة الضامة والأربطة التي فقدت قوتها، وخاصة في حالة وجود تموجات وتكتلات في الجلد.

شد البطن وشفط الدهون

عادة ما يتم هذا الإجراء في حالة شد البطن الكلي مع وجود كميات كبيرة من الدهون أسفل البطن أو في كامل البطن، ولكن لا يمكن التخلص منها بدون شفط الدهون، فتتم العملية على مرحلتين في نفس الإجراء فبعد شفط الدهون يتم شد البطن.

خطوات عملية شد البطن

تتم عملية شد البطن بالخطوات التالية:

في هذه المرحلة يتم قياس ضغط الدم ونسبة السكر، وعمل اختبار الحساسية من التخدير، وبعدها يتم تخدير الجسم بمخدر نصفي أو كلي، وأحيانًا موضعي حسب قرار الطبيب ، ثم يمد الجسم بالسوائل لتجنب فقدان السوائل، ويتناول دواء مهدئ لإرتخاء الجسم والعضلات للعمل معها بسهولة ولتقليل الانزعاج.

يقوم الطبيب بعمل فتحة جراحية أسفل البطن بشكل عرضي أو أفقي حسب التقنية، وذلك بعد عمل خطوط في البطن لرسم أبعاد البطن وتحديدها.

يقوم الطبيب بعمل فتحة جراحية أسفل البطن بشكل عرضي أو أفقي حسب التقنية، وذلك بعد عمل خطوط في البطن لرسم أبعاد البطن وتحديدها.

ما أن يتم تثبيت البطن بالغرز وتوضع أنابيب تصريف السوائل، تظهر النتائج على الفور ويزول كل الجلد الزائد، ويكون الشق الجراحي مغطى بالأشرطة اللاصقة والشاش، ثم بعد عدة ساعات من الملاحظة الطبية يمكن العودة للمنزل في اليوم التالي، أو في نفس اليوم.

الارشادات التي يجب الالتزام بها بعد العملية

• تناول موانع تجلط الدم، والأدوية المضادة للغثيان.
• تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى.
• تجنب الأدوية المسيلة للدم.
• تناول مسكنات الألم .
• وضع مضادات حيوية موضعية على شقوق الجراحة.
• بعد شفاء الشق الجراحي توضع المرطبات عدة مرات في اليوم لمنع التندب.
• وضع الكريمات التي تقلل التورم التي يوصي بها الطبيب.
• الملابس القطينة المريحة الواسعة حتى يسهل خلعها وارتدائها.
• ارتداء ملابس ذات أزرار حتى لا تضطر لرفع اليد أو الضغط على الجرح.
• ارتداء المشد الطبي لمدة تتراوح بين4 و6 أسابيع لأنه يساعد في تصريف السوائل الناتجة عن الجراحة، ويضغط الجلد لشفاء الجسم بسرعة.
• وضع المراهم التي يوصي بها الطبيب من موانع التورم ومضادات حيوية.
• تظيف وتطهير الجرح.
• تفريغ أنابيب تصريف السوائل وتطهيرها.
• ارتداء ملابس نظيفة لمنع التلوث.
• مراقبة الشق الجراحي وتجنب الضغط عليه، أو تقشيره، أو حكه.
• تجنب الحركة العنيفة والأنشطة الشاقة لمدة 3 شهور.
• النوم على الظهر لمنع الانتفاخ والتورم، وتجنب الضغط على الجرح.
• يمكن ممارسة الأنشطة اليومية بعد 10 أيام.
• يتعافي الجرح بعد شهر بالكامل، وبعدها يمكن البدء في ممارسة الأنشطة الخفيفة.
• يجب التحرك منذ اليوم التالي بالمشي الخفيف كل ساعة لمنع تحجر البطن وتراكم السوائل.

تواصل معنا

ارقى مستوى طبي من قبل اختصاصيين بكافة الجوانب الطبية التجميلية بأحدث الأجهزة يمكنك التواصل معنا هنا لاكتشاف صلاحيتك لإجراء عملية تجميل